CALL US : +971 4 423 3669
رجوع

جراحة الاستئصال الجذري للبروستاتا هو الحل العالمي الوحيد للشفاء من سرطان هذه الغدة


البروفيسور سمير السامرائي

 

مع ظهور التشخيص الحديث لسرطان البروستاتا بواسطة المستضد النوعي البروستاتي (PSA) وفي نفس الوقت أزدياد نسبة الاصابة بهذه المرض الخبيث للرجل في خلال السنوات العشرة الاخيرة وبما انه اصبح ممكنا التشخيص المبكر لهذا السرطان بواسطة ال(PSA) وفحص البروستات من خلال المستقيم بواسطة الموجات فوق الصوتية (TRUS) فأن التشخيص في المراحل الاولى لهذا الورم الخبيث يخولنا جراحيا بأستئصال هذا السرطان جراحيا وجذريا ومشافيا (CURATIVE OPERATION).
.

صورة لسرطان بروستاتا في مرحلة متقدمة


أما الاعراض المرضية عند المريض فقد تكون متواجدة اذا كان هنالك تضخم في البرستاتا علاوة على السرطان وفي هذه الحالة يشكو المريض من تغيرات في التبول ككثرة عدد مرات التبول مع الشعور بالحاجة للاسراع بالتبول وضعف القدرة على التحكم في البول وتأخر في خروج البول ( التردد) وضعف معدل تدفق البول وتقطع جريان البول وعدم التفريغ الكامل والشعور به واستمرار نزول نقط بولية بعد الانتهاء من التبول وفي بعض الاحيان لا يشكو المريض من الاعراض المذكورة اعلاه لان الغدة المصابة بهذا السرطان لم يحدث لها أي تضخم وانما يكتشف السرطان عن طريق الفحوصات الروتينية الكلينكية السنوية للرجال مابين الاربعون والسبعون سنة حيث يجرى لهم الفحص المختبري للمستضد النوعي البروستاتي (PSA)، فأذا وجد أرتفاع في كمية ال (PSA) في الدم مافوق الطبيعي ( حيث ان المستوى الطبيعي يتراوح مابين ال(0.1-4.0ng/ml) ).


وبعد تشخيص وأثبات نوع ومرحلة السرطان في هذه الغدة مجهريا نسيجيا بواسطة الخزعة البروستاتية يجرى للمريض الفحوصات التشخيصية لتعين مرحلة الاصابة بالسرطان هذا وذلك بواسطة مخطط الومضان العام للعظام (BONE SCAN) للتأكد من عدم انتشار الخلايا السرطانية البروستاتية في العظام وكذلك يجرى فحص الرنين المغناطيسي المقطعي للحوض والغدد اللمفاوية في الحوض ولغدة البروستاتا نفسها والحويصلة المنوية لتشخيص مرحلة الاصابة بالسرطان هذا ان كان موضعي أوقد اصاب الاعضاء المجاورة في الحوض او أصاب الغدد اللمفاوية التابعة لغدة البروستاتا.

تجرى هذه العمليات الجراحية لسرطان البروستاتا عادة في امريكا والمانيا وتعتبر الاكثر انتشارا ونجاحا لعلاج سرطان البروستاتا جذريا عند الرجال مابين عمر الاربعون والسبعون سنة ، حيث ان هذه العملية الجراحية لها تقنية خاصة وتتميز عن العمليات الجذرية الاخرى لسرطان البروستاتا بأنها تحافظ على الاعصاب الانتصابية للذكر رغم القلع الجذري للورم الخبيث مع البروستاتا والغدد اللمفاوية التابعة لها في الحوض ولهذا يستطيع المريض ممارسة حياته الجنسية بدون أي صعوبة وتضمن هذه العملية السرطانية الجذرية شفاء المريض من هذا المرض لمدة 15 سنة وبنسبة 95% ، مع العلم 
ان اقامة المريض في المستشفى بعد هذه العملية لا تستغرق أكثر من 5 أيام فقط.

ومن الجدير بالذكروللأسف الشديد فأن الاحصائيات الطبية العالمية الحديثة تدل على تصاعد وارتفاع خطير في نسبة الاصابة بسرطان البروستاتا مقارنة بالسنوات العشرون الماضية ،ويعزى السبب الرئيسي لأرتفاع هذه الاصابات عند الرجال مابين الاربعون والسبعون سنة في خلال السنوات السبعة الاخيرة الى أرتفاع في قابلية واستعداد جسم الانسان للطفرات والتغييرات الجينية والتي تؤدي الى السرطان وذلك بسبب ارتفاع نسبة التلوث البيئي والغذائي بصورة خطرة في العالم أجمع حيث أحصي حديثا مئتا الف اصابة سنويا بسرطان البروستاتا في الولايات الامريكية المتحدة وهذا يدل على ارتفاع نسبة الاصابة ارتفاعا كارثيا وخطيرا في هذا العمر في العالم أجمع.

أستئصال البروستات الجذري جراحيا أصبح ممكنا ولله الحمد في دبي وذلك لتوفر التقنيات الحديثة والخاصة بهذه العملية في المستشفيات الخاصة الكبرى وقد قمنا وبنجاح والحمد لله بهذه العملية لعدة مرات، حيث لا تستغرق العملية أكثر من ثلاث ساعات ونستعين بالأستئصال الجذري لسرطان البروستاتا بضوء أكسنون (XENON LIGHT) والناظور(MAGNIFICATION LOOP)ويمكن ان يغادر المريض المستشفى بعد ثلاثة أيام. 


: Correspondence
Prof. Dr. SEMIR AHMED SALIM AL SAMARRAI
Professor Doctor of Medicine-Urosurgery, Andrology, and Male Infertility
Dubai Healthcare City, Dubai, United Arab Emirates.
Mailing Address: Dubai Healthcare City, Bldg. No. 64, Al Razi building, Block D,
2nd floor, Dubai, United Arab Emirates, PO box 13576
Email: fmcalsam@emirates.net.ae