CALL US : +971 4 423 3669
رجوع

أورام المثانة أسبابها تشخيصها و علاجها الحديث


البروفيسور سمير السامرائي

 

ان اورام المثانة اصبحت تحتل موقعا خاصا بين اكثر انواع الاورام انتشارا في الوطن العربي و خاصة العراق و مصر،وأصابة الرجل مقارنة بأصابة المرأة بهذا السرطان المثاني تكون أكثر بثلاث مرات .

أكثر العوامل المرضية المؤدية الى أرتفاع بنسبة الاصابة بهذا الورم المثاني الخبيث هي الالتهابات الجرثومية المزمنة للمثانة وحصى المثانة المزمن و تغيير نمط الحياة في الاغذية و الاطعمة المحتوية على الصبغات ، اذ ان هذه الاصباغ التي توجد في بعض انواع الاغذية و الاشربة لحفظها تسبب في تهيج للخلايا المثانية و تسبب بعد ذلك الاورام هذه،و كذلك التلوث البيئي و المخلفات الصناعية و في نفس الوقت استخدام الأسمدة الكميائية و المبيدات الحشرية بتركيز عالي و بكميات كبيرة في الزراعة ثم التخلص من النفايات الصناعية بطرق غير صحيحة ووصولها الى المصادر المائية، اضافة الى التلوث الجوي بفعل غازات المصانع و عوادم السيارات ، و كذلك هنالك أسباب تتعلق بنوع العمل و اهمها في مصانع الأصباغ حيث ان صبغة الانيلين لها علاقة اساسية للاصابة بورم المثانة الخبيث،وهنالك بحوث علمية حديثة تدل على الاصابة بأورام المثانة الخبيثة بعد تناول المواد المحلية (SWEETNESS) مثل السخارين او الاسبارتيم وكذلك اثبتت الاصابة بعد التدخين المفرط.

في حالة الاصابة بمرض البلهارزيا تخترق بويضات هذا الجرثوم المثانة و تؤثر في أنسجتها، حيث تسبب اولا" الالتهاب المزمن في جدار المثانة و بعد ذلك يبدأ النمو الخلوي المتحور و الغير طبيعي و ينشأ الورم بعد ذلك و هذا الأخير هو اكثر انتشارا في جنوب العراق و في مصر.

اما التشخيص فهو الآن بسيط جدا حيث يقوم المتخصص في علاج و جراحة المسالك البولية و التناسلية بالفحص السريري لتشخيص ورم المثانة و اهمها هو تحليل البول و خاصة فحصه مجهريا للكشف عن خلايا ورمية(CYTOLOGY)،و الفحص بالأشعة السينية او الفحص النووي بعد اعطاء المريض بعض المواد المشعة التي تتركز في بؤر الخلايا الخبيثة فتبدوا الاورام واضحة عند تصويرها ، و كذلك يتم تشخيص هذه الاورام بواسطة المنظار التلفزيوني. اما الاعراض في المرحلة الاولى للمرض فاما أن يكون تبول دموي أو يكون صدفة و ذلك عن طريق تحليل البول و اكتشاف كمية كبيرة من الكريات الحمراء في هذا التحليل و لا يشكو المريض في المراحل الاولى من الاصابة بالورم من أي اوجاع في المثانة او المسالك البولية ،اما في المراحل المتقدمة للورم فان النزيف الدموي خلال التبول يكون من الاعراض الاولية.

العلاج الحديث و الناجح في المرحلة الاولى و الثانية و في بعض الاوقات في المرحلة الثالثة لهذا المرض فهو قلع الورم بواسطة اشعة الليزر عبر المنظار التلفزيوني و في نفس الوقت العلاج المناعي بعد قلع الورم بسبعة ايام حيث تستل اسبوعيا مادة مناعية في المثانة لمدة ثلالثون دقيقة و لمدة ستة اسابيع متتاليةو بعد ذلك و لمدة سنة كاملة كل ثلاثة اسابيع، حيث انه اثبت علميا و كلينيكيا بان هذا العلاج قد ادى الى نسبة شفاء عالية في السنوات الاخيرة مقارنة بالعلاجات التقليدية الاخرى. و على كل مريض يشكو او شخص عنده هذا المرض عليه ان يخضع للعلاج المذكور اعلاه و يخضع ايضا للمتابعة و المراقبة الطبية الدورية الخاصة لمتابعة نتائج العلاج لمدة ثلاثة الى خمسة سنوات عند طبيب اخصائي في علاج و جراحة امراض المسالك البولية و التناسلية ليجري له الفحوصات الدورية اللازمة كالمنظار التلفزيوني للمثانة كل ثلالثة اشهر مع اخذ عينة بول للتحليل المجهري الخلوي أوخزعة من المثانة.

ومن الجدير بالذكر فأن التجارب العلمية والكلينيكية لازالت مستمرة لمعرفة اساس الصلة بين الوظائف الجنسية النسائية والتغيرات الهرمونية ماقبل وخلال سن اليأس حيث ان علاج التعويض الهرموني (HRT) (HORMON REPLACEMENT THERAPY) اثبت بأنه علاج البرود الجنسي وفي نفس الوقت علاج الاوجاع المهبلية وذلك بسبب جفاف المهبل.

: Correspondence
Prof. Dr. SEMIR AHMED SALIM AL SAMARRAI
Professor Doctor of Medicine-Urosurgery, Andrology, and Male Infertility
Dubai Healthcare City, Dubai, United Arab Emirates.
Mailing Address: Dubai Healthcare City, Bldg. No. 64, Al Razi building, Block D,
2nd floor, Dubai, United Arab Emirates, PO box 13576
Email: fmcalsam@emirates.net.ae